نشاطات الاعضاء

جلسة حوارية حول مشروع قانون جرائم المعلوماتية وتأثيره على تقييد الحريات

شاركت ممثلة عن #جمعيةنساءبغداد الزميلة رؤى بديوي في الجلسة الحوارية التي نظمها اتحاد الطلبة والشبيبة الكلدوآشوري وبالتعاون مع مركز الفجر للدراسات والبحوث العراقية تحت عنوان “مشروع قانون جرائم المعلوماتية وتأثيره على تقييد الحريات” في مجمع الحركة الديمقراطية الآشورية في 21 حزيران 2019.

بدأت الجلسة بعد الترحيب بالحضور من جانب د. أزهار الشيخلي و الحقوقية الست هديل طالب و الاستاذ على التميمي عضو منظمة آفق، بالإستماع إلى آراء المشاركين حول مشروع القانون والتي أكدت اغلبها على عدم دستورية القانون وكونه مخالفة للاتفاقيات والقوانين الدولية الخاصة بحقوق الانسان لاسيما حرية التعبير وسرية المراسلات، إلى جانب كونه ينطوي على جانب سياسي بحت لمصادرة الحريات، كما قد اكد الحضور على ضرورة إستماع المشرع وتقبله لآراء المجتمع المدني والشعب العراقي كونه الطرف الاساس في مشروع القانون والمتأثر الاول وعدم معاملته على كونه متلقي فقط.

وقد اشارت ممثلة الجمعية إلى مكامن الخلل في القانون فإلى جانب كونه ضرب للإرادة الشعبية والمتمثلة بالدستور عرض الحائط كونه يمثل مخالفة دستورية صريحة، مع مطاطية مفردات القانون وعدم تعريفها بشكل واضح مما يجعل تنفيذ مواد القانون في حال تشريعه عرضة للتفسيرات المختلفة والخاضعة احياناً للأمزجة الشخصية. إلى جانب عدم تحديد العقوبة المناسبة للجرائم التي نص عليها المشروع لاسيما “جرائم الاشخاص الجنسية”.

ولقد اكدت د. ازهار الشيخلي و الاستاذ علي التميمي على ان جميع الآراء والتوصيات سيتم نقلها للجهات المعنية، وانتهت الجلسة بشكر الحضور المتميز والواسع والذي مثل توجهات فكرية واختصاصات اكاديمية متنوعة التي اغنت الجلسة بالحوار الهادف والنقد البناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى